1. محمد - ابو احمد

    محمد - ابو احمد

    ‏19 يوليو 2011
     


    سوق العقار يستعد لصفقات أكثر سخونة

    [​IMG]

    تراجع عدد الصفقات العقارية المنفذة بكتابة العدل الاولى بالدمام بواقع 385 صفقة خلال الأسبوع الماضي عن الأسبوع الاسبق والذي أنجزت خلاله 423 صفقة , وفقا لما اوضحه المؤشر العقاري الأسبوعي الصادر عن وزارة العدل.
    وأرجع الدكتور عبدالله المغلوث الخبير العقاري هذا التراجع الى عدة أسباب اهمها انشغال عدد من كبار العقاريين في التخطيط والاعداد لإنجاز مشاريع تطوير عقارية ضخمة ومحددة مسبقا مما أبعدهم عن الدخول في المضاربات العقارية كما كان النهج في السابق. وقال المغلوث :"يبدو أن كبار العقاريين يركزون حاليا على تطوير مخططاتهم الخاصة مما جعلهم يضعون كامل ثقلهم في انجاز مشاريعهم التطويرية الحالية والتخطيط للاستحواذ على مخططات جديدة وعلى نطاق واسع وذلك أبعد العديد منهم عن سوق المضاربات العقارية التي اشتهرت بها السوق السعودية سابقا وأدت إلى تضخم الأسعار بشكل كبير , وهذا مؤشر جيد يدل على تغير في النمطية الفكرية لدى كبار المستثمرين العقاريين من جهة والمطورين العقاريين من جهة أخرى للبحث عن مشاريع أكثر منطقية".
    وأضاف :"ومن الأسباب الاخرى ان كثيرا من العقاريين الكبار يستغلون هذا التوقيت من السنة بالسفر لقضاء إجازة الصيف في الخارج مما يبعدهم عن سوق العقار وما يجري فيه وهذا يؤثر بشكل كبير في قلة نشاط البيع والشراء لغياب اللاعبين الأساسيين والذين يشكلون رقما مهما في السوق".
    وأشار المغلوث إلى ان أغلب المشاريع العقارية ستشهد نشاطا كبيرا بعد شهر رمضان المبارك فقال:" من المتوقع ان تزيد حركة ونشاط السوق العقاري ويجعل الصفقات أكثر سخونة وتضخ سيولة كبيرة في السوق وذلك للركود الحاصل حاليا وهذا سيشكل فرصا قد تكون ذات جدوى لبعض العقاريين الذين يحاولون الحصول على مخططات بأحجام كبيرة تغطي الطلب الذي يشهد نموا ملحوظا مع الزيادة السكانية المطردة ووجود تكدس كبير للراغبين في تملك مسكن مريح.
    يذكر أن المؤشر قد أظهر خلال الأسبوع قبل الماضي أن القيمة لإجمالي الصفقات 789729171 مليون ريال وعدد صفقات 423 صفقة بمجموع مساحات تجاوز 521493 مترا مربعا , وللأسبوع الماضي كانت القيمة الإجمالية للصفقات 949835992 مليون ريال لعدد إجمالي للصفقات بلغ 385 صفقة بمجموع مساحات تجاوز 2885359 مترا مربعا.

    المصدر: صحيفة اليوم








    12 مكتبا هندسيا بالأحساء لإصدار الرخص

    [​IMG]

    منحت أمانة الأحساء 12 مكتباً صلاحية إصدار الرخص الالكترونية الإنشائية، على مستوى المحافظة.
    وأوضح أمين الأحساء المهندس فهد الجبير، أن الأمانة أصدرت أربع رخص لإنشاء مبان من مكاتب هندسية مؤهلة معتمدة مشيرا إلى أن الخطة المستقبلية لإصدار هذه الرخص ستكون شاملة الترميم والإضافة، ومتعلقات الرخص الفنية كافة.واعتبر الجبير، تدشين الأمانة صدور الرخص الإلكترونية نهائية، إذ تمت من خلال المكاتب الهندسية المؤهلة، التي تم اعتمادها من جانب الأمانة والمرتبطة إلكترونياً في أنظمة المعلومات الجغرافية الإلكترونية، وأنظمة الدفع الإلكترونية «سداد». وأردف بإمكان المستفيدين كافة إصدار رخص البناء (الإنشائية) من دون الحاجة لزيارة الأمانة، من خلال استثمار تقنية المعلومات، وتطبيق مفهوم الحكومة الإلكترونية، الذي تسعى له أمانة الأحساء. وبين أن صدور الرخصة جاء بعد سلسلة من الدورات التدريبية لشركاء الأمانة، من مكاتب هندسية وإجراء تجارب وتشغيل تجريبي للأنظمة، ما سيكون له أبلغ الأثر في الارتقاء في مستوى الخدمات المُقدمة، وتحقيق رضا المستفيدين، وكسب استحسانهم. ودعا المكاتب الهندسية إلى «المسارعة إلى استيفاء الاشتراطات اللازمة للتأهيل، والانضمام إلى مجاميع المكاتب الهندسية.
    بدوره، أوضح المدير العام لإدارة تقنية المعلومات المهندس حمدان البلوى، أن عملية إصدار الرخص الإنشائية إلكترونياً، لن تزيد على 30 دقيقة، مبيناً أن هذه الخطوة تأتي ضمن الخطط المستمرة لإحلال الأنظمة الإلكترونية، وتقديم خدماتها للمستفيدين من خلال المنظومة التقنية. وبعد نجاح الأمانة في تدشين خدمات إلكترونية عدة، عبر منظومة متكاملة من النُظم، إذ أصدرت أكثر من خمسة آلاف رخصة محل إلكترونية، من خلال مكاتب الحكومة الإلكترونية، وكذلك أكثر من 20 ألف شهادة صحية، من المختبرات والمستوصفات الصحية، من خلال البوابة الإلكترونية للأمانة على شبكة الإنترنت: www.alhasa.gov.sa».









    المصدر: صحيفة اليوم








    انخفاض عقار الرياض والمدينة وارتفاع الدمام

    سجل المؤشر العقاري انخفاضا في كتابتي العدل الأولى في الرياض والمدينة المنورة، بينما سجل ارتفاعا في كتابة العدل الأولى في الدمام، حسب التقرير الأسبوعي الصادر أمس عن وزارة العدل.
    وبلغ الانخفاض في الرياض نسبة 24.74 في المائة بقيمة إجمالية تجاوزت 1.4 مليار ريال، فيما بلغ الارتفاع في كتابة العدل الأولى في الدمام 20.27 في المائة بقيمة إجمالية قاربت 950 مليون ريال. وسجل المؤشر انخفاضا في كتابة العدل الأولى في المدينة المنورة بنسبة 46.13 في المائة بقيمة إجمالية قاربت 206 مليون ريال.
    وبلغت قيمة أكبر صفقة عقارية في القطاع السكني بكتابة العدل الأولى في الرياض 54.5 مليون ريال، في الوقت الذي بلغت فيه أكبر صفقة عقارية في القطاع التجاري في كتابة الدمام 138 مليون ريال، فيما لم تتجاوز أكبر الصفقات العقارية في المدينة المنورة 5 ملايين ريال.

    المصدر: صحيفة عكاظ








    طائر يقطع التيار عن أجزاء من منطقة حائل

    مقاول حفريات يقطع التيار عن 3 من أحياء في الرياض

    أرجعت الشركة السعودية للكهرباء انقطاع خدمة الكهرباء أمس عن أجزاء من منطقة حائل لسقوط طائر على موصلات (أسلاك) الجهد 33 كيلو فولت.
    وأوضحت الشركة في بيان تحتفظ «عكاظ» بنسخة منه أن سقوط الطائر على الشبكة تسبب بانخفاض حاد في الجهد وفقد 115 ميجاواط من أحمال الشبكة مما نتج عنه انقطاع الخدمة الكهربائية عن 26452 مشتركا في أجزاء من محافظات حائل والحائط وبقعاء والوسيطا. وبينت الشركة أن فور حدوث الانقطاع الذي بدأ الساعة 5:51 صباحا قامت الفرق المختصة بإصلاح العطل والبدء في إعادة الخدمة تدريجيا حيث أعيدت الكهرباء لأول مجموعة من المشتركين بعد 7 دقائق من بدء الانقطاع فيما استكملت إعادة الخدمة لباقي المشتركين خلال ساعة وعشرين دقيقة.
    وأعربت الشركة السعودية للكهرباء في ختام بيانها عن اعتذارها وأسفها للمشتركين المتأثرين بانقطاع الخدمة الكهربائية.
    من جهة أخرى أرجعت الشركة السعودية للكهرباء في مدينة الرياض انقطاع الكهرباء أمس الأول عن ثلاثة أحياء في العاصمة إلى أن مقاولا تابعا لأعمال حفريات في إحدى الطرق. موضحة أن المقاول قطع كيبلا كهربائيا أثناء عمليات الحفر، مما أدى إلى انقطاع الخدمة الكهربائية عن حي القدس والحمراء وأشبيليا.
    وأوضحت الشركة في بيان لها أن الانقطاع بقي 45 دقيقة وأنه وفور حدوثه قرابة الساعة 1.30ظهرا باشرت فرق الطوارئ الموقع وإصلاح العطل، حيث بدأت في إعادة الخدمة للمشتركين الساعة 2:15 م. وأعربت الشركة السعودية للكهرباء في ختام بيانها عن اعتذارها وأسفها للمشتركين المتأثرين بانقطاع الخدمة الكهربائية، داعية في الوقت ذاته المقاولين التنسيق معها لتلافي أماكن الكابلات الكهربائية أثناء الحفر.
    المصدر: صحيفة عكاظ








    تحويل مقر «الآيلة للسقوط» بمكة إلى برج فندقي

    أنهت أمانة العاصمة المقدسة إجراءات تحويل مبنى مقر لجنة الكشف على المساكن الآيلة للسقوط بحي العزيزية إلى مشروع استثماري عقاري، بعد أن وقعت مع أحد المستثمرين عقد إيجار لأرض المبنى البالغ مساحتها 600 متر مربع ولمدة 25 عاما، وذلك لإنشاء برج فندقي يتكون من ثمانية طوابق، مع منح المستثمر إصدار تصريح البناء وإعداد الخرائط والتصاميم الهندسية للمشروع شريطة تحمل المستثمر تكاليف الإنشاءات والتجهيز للبرج الفندقي.
    وأوضح لـ«عكـاظ» المدير العام لتنمية الاستثمارات في أمانة العاصمة المقدسة المهندس هشام شلي، أن المشروع يعد إحدى الفرص الاستثمارية الكبيرة الموجهة للقطاع الخاص عبر طرحه في منافسة عامة للجميع، وقد ارتأت الأمانة الاستفادة الكاملة من موقع لجنة الكشف عن المباني الآيلة للسقوط نظرا لخلو المبنى بعد نقل الإدارة لموقع آخر بالقرب من أمانة العاصمة المقدسة، مشيرا إلى أنه يجري الإعداد لتسليم الموقع للمستثمر الذي تمت ترسية المنافسة عليه للقيام ببدء أعمال الإنشاءات للمشروع.
    المصدر: صحيفة عكاظ








    من مواضيع العضو :
    عقارات ذات صلة :