1. محمد - ابو احمد

    محمد - ابو احمد

    ‏22 فبراير 2012
     



    مواطنات لـآ«عكاظآ» :

    قرار حق حصول المرأة على قرض عقاري يخفف من أعبائها

    أكدت عدد من المواطنات أن قرار مجلس الوزراء حول حق المرأة العائلة لأسرتها الحصول على قرض من صندوق التنمية العقارية، يساهم في توفير السكن للنساء اللاتي يعلن أسرهن ويخفف الأعباء عنهن. وعبرن عن شكرهن وتقديرهن لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمين على هذه الخطوة غير المستغربة والتي تضاف إلى خطوات كثيرة سابقة ساهمت في التخفيف عن المواطنين وفي رفع مستوى معيشتهم.
    وقالت موضي المقيطيب مديرة إدارة التطوير في الإشراف التربوي في الإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة الرياض، إن هذا القرار ليس بغريب على من نصر المرأة، فخادم الحرمين الشريفين حفظه الله عزز من شأن المرأة ولامس همومها واحتياجاتها، معتبرة أن القرار ما هو إلا تاج فوق هامة كل امرأة في هذا البلد وهي مسؤولة أمام الله عز وجل عن تحقيق ما يأمله ولاة أمرنا في بلد الخير منا جميعا.
    من جانبها، عبرت الإعلامية ميسون أبو بكر عن سعادتها بالقرار، وقالت آ«في العصر الذهبي عصر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز هناك الكثير من الحراك والنشاط في الكثير من المجالاتآ». وأضافت أن مليكنا يحرص دائما على مكانة المرأة وإعطائها حقوقها وتكريمها، مؤكدة أنه ليس بغريب أن تأتي هذه الخطوة بمثابة إعطاء المرأة حقوقها فتحصل على فرصتها من هذا الدعم الذي يعد دفعا للحراك الاقتصادي ومنحها حقا إضافيا.
    وأشارت سلوى العمر إلى أن القرار جاء كتأكيد على ما يحظى به المواطن والمواطنة من قبل خادم الحرمين الشريفين من تقدير ورعاية، ونسأل الله أن يحفظ لنا قيادتنا. وأثنت على الدور الكبير الذي تقوم به وزارة الإسكان منذ تأسيسها في سبيل توفير السكن لجميع فئات المجتمع.
    أما أم وليد التي تعول أسرة مكونة من أربعة أولاد وابنتين فقالت آ«هذا القرار يجسد اهتمام القيادة الرشيدة بكل ما فيه رفاهية المواطن والمواطنة ويؤكد الاهتمام بجميع شرائح المجتمع ونتمنى أن تصدر الآلية والموافقة على الطلبات قريبا حتى يتسنى لنا توفير سكن للأبناء بعيدا عن أسعار الإيجار المرتفعةآ».
    المصدر: صحيفة عكاظ








    مختصون: القرار يستدعي إعادة نظر في آلية الصرف

    500 ألف امرأة معيلة تستفيد من قروض الصندوق العقاري

    توقعت مصادر اقتصادية مطلعة أن يتراوح عدد النساء السعوديات المعيلات لأسر اللواتي يحق لهن الحصول على قروض الصندوق العقاري بين 400 و 500 ألف. وأرجعت المصادر ارتفاع هذا العدد إلى انطباق لفظ المرأة المعيلة على شريحة واسعة تقدر بحوالى 20 في المائة من السيدات في المجتمع، لافتة إلى أنه يشتمل على سبيل المثال المرأة المتزوجة التي فقدت زوجها لتصبح مطلقة أو أرملة أو مهجورة، والنساء اللواتي يعانين من عجز الزوج وعدم قدرته على الكسب وكذلك اللواتي وقعت عليهن عقوبة سالبة بسبب سجن الزوج لأكثر من 3 سنوات، فضلا عن الفتاة التي بلغت السن ولم تتزوج بسبب ظروف إعالتها لوالديها أو إخوانها. وذكرت المصادر أن العدد النهائي ستقرره بشكل دقيق الضوابط التي سيضعها مجلس إدارة الصندوق برئاسة وزير الإسكان قريبا. وأشارت إلى أن ظاهرة المرأة المعيلة ليست وليدة اليوم وتعني تولي المرأة توفير فرص العيش الكريم لمن تعول سواء نفسها أو أسرتها بمفردها دون رجل سواء كان زوجا أو أبا أو أخا. وقال الاقتصادي فهد المروعي إن انضمام هذه الشريحة الجديدة إلى قوائم الانتظار في الصندوق يستدعي إعادة النظر في آلية صرف القروض في ظل توقعات بارتفاع العدد الإجمالي إلى 3 ملايين متقدم يمثلون 600 ألف كانوا على القوائم قبل ضم 1,7 مليون بعد السماح بتقديم القرض بدون وجود أرض.
    وأشار إلى أن هذا القرار شكل مطلبا ملحا طوال السنوات الماضية لتخفيف الأعباء عن شريحة لا يستهان بعددها من النساء.
    من جهته، لفت الاقتصادي عبد الرحمن السالم إلى أن متوسط سن النساء المعيلات في المملكة يصل إلى 40 عاما، 25 في المائة منهن لا يزيد مستواهن الدراسي على المرحلة الابتدائية، مشيرا إلى أن مصادر مطلعة ذكرت مؤخرا أن الصندوق بصدد اعتماد نظام النقاط والشرائح وسن المتقدم في صرف القروض بسبب زيادة أعداد المتقدمين بصورة تجعل من الصعوبة بمكان تحديد أسبقية التقديم. وسيتم استبعاد أي متقدم يثبت أن لديه منزلا تمليكا.
    المصدر: صحيفة عكاظ








    بعض السكان يرفضون مغادرة منازلهم

    163 مليوناً قيمة التعويضات لـ 67 عقاراً في خنساء مكة


    يحاول عدد محدود من سكان حي الخنساء في العاصمة المقدسة إعاقة مشروع حيوي مهم يتعلق بخلخلة الحي وتوسعة شوارعه وإعادة تنظيمه، إذ يصرون على عدم مغادرة عقاراتهم بحجة عدم رضاهم على التعويضات.
    وكشف وكيل أمانة العاصمة المقدسة للتعمير والمشاريع المهندس خالد الهيج أن الأمانة بدأت في إزالة 148 عقارا من عقارات شارع الخنساء العام الذي ستتم توسعته وتطويره، لافتا إلى أن قيمة التعويضات التي صرفت تبلغ نحو 163 مليون ريال لصالح ملاك 67 عقارا من بين مجموع العقارات التي ستتم إزالتها والبالغ عددها 148 عقارا.
    وقال الهيج آ«الأمانة تواجه العديد من المعضلات المتمثلة في تباطؤ تسليم عدد من الملاك لمنازلهم بعد تسجيل عدم رضاهم عن قيمة التعويضات، إضافة إلى مشكلة الملاك مع مستأجري الشقق السكنية في عمائرهم بعد رفضهم مغادرة الشققآ».
    وأشار الهيج إلى أن المشروع سيربط طريق الخنساء مع شارع الحج من جهة وطريق المعابدة من الجهة الأخرى، وقال المشروع يهدف إلى خلخلة المنازل العفوية لتنظيم الحي ومعالجة التشوهات والاختلالات التي يعاني منها، معتبرا الحي من أقدم أحياء العاصمة المقدسة التي وقعت ضمن نطاق الأحياء التي تحتاج للتطوير.
    وبين الهيج أن المشروع يتضمن توسعة شارعه الرئيسي ليكون بعرض 32م وطول 1.7 كلم وسوف يتم فتح بعض الشوارع العرضية واستئصال البؤر العفوية لتتلاءم مع الشارع الرئيسي للحي إضافة إلى عمل ميدان وجسر في مدخل الحي من جهة حي المعابدة، وتوسعة ريع الحدادة المطل على حي ريع ذاخر ليشمل توسعة الطريق ليصل إلى 25 مترا، إضافة إلى إقامة مواقع لدورات المياهآ».
    وقال كل من فواز العتيبي ونواف الحربي آ«حي الخنساء يعد من أقدم الأحياء السكنية في العاصمة المقدسة ويسكنه نحو عشرة آلاف نسمة ويحتضن عددا من المدارس الحكومية وسوقا تجارية من أشهر الأسواق في العاصمة المقدسة ومنذ سنوات ننتظر تطويره، وحينما بدأت أمانة العاصمة المقدسة ترقيم العقارات وإعلان مبالغ التعويضات فوجئنا برفض السكان استلام تعويضاتهم التي حددتها اللجان في وقت سابق، وكنا ننتظر من بعض السكان الموافقة وعدم المماطلة وعرقلة المشروع الحلم والمسارعة في مساعدة اللجان على استكمال عناصر المشروع التي بدأت قبل أيام من خلال إزالة عقارات الملاك الذين تسلموا تعويضاتهمآ».
    وقال أيمن صالح آ«يرفض عدد من المستأجرين في بعض المباني السكنية التجاوب مع اللجان ومغادرة الشقق المستأجرة ونطالب الجهات المعنية بأهمية التدخل والمسارعة في إخلاء تلك المنازل ومواصلة عمليات الإزالة لتسليم المشروع في مدته الزمنية المحددةآ».
    المصدر: صحيفة عكاظ








    أمانة الجوف تعتمد 15 ألف منحة في ضاحية الملك عبدالله

    بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر أمير منطقة الجوف وبناء على ما تم رفعه من أمانة المنطقة، اعتمد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب وزير الشؤون البلدية والقروية مخطط ضاحية الملك عبدالله شرق مطار الجوف.
    وبين أمين منطقة الجوف المهندس محمد بن حمد الناصر، أن اعتماد ضاحية الملك عبدالله سيتيح المجال لمنح أكثر من 15 ألف مواطن قطعا سكنية خلال الأسابيع المقبلة، مشيرا إلى أن الأمانة وضعت اللمسات النهائية لتوزيع الأراضي على المواطنين المدرجة أسماؤهم على قائمة الانتظار بأمانة المنطقة، حيث تم البدء بتنزيل المخطط على الطبيعة تمهيدا للبدء بتوزيع المنح عقب اعتمادها من قبل وزارة الشؤون البلدية والقروية، كما تم الانتهاء من التخطيط العمراني المتكامل لها.
    المصدر: صحيفة عكاظ








    بلدي الخرج يناقش المشاريع الجديدة

    عقد المجلس البلدي في محافظة الخرج أمس جلسته برئاسة سلمان آل عثمان رئيس المجلس، وبدأت الجلسة بمراجعة قرارات وتوصيات الجلسة السابقة وما تم حيال تنفيذها، حيث عرض رئيس لجنة المتابعة عبدالله الحقباني التقرير الشهري الذي يوضح ما تم تنفيذه واتخاذه حيال قرارات وتوصيات وخطابات المجلس، وما أوصت به اللجنة من ملاحظات لرفعها إلى رئيس المجلس.
    وبدأت الجلسة باستعراض لميزانية بلدية محافظة الخرج للعام المالي 1433/1434هـ وما تضمنته من مشاريع جديدة، قدمها رئيس البلدية المهندس إبراهيم أبوراس، وتم اتخاذ القرارات التالية:
    ناقش المجلس جميع المشاريع الجديدة المعتمدة في ميزانية بلدية محافظة الخرج للعام المالي 1433/1434هـ وعددها 16 مشروعا، قرر المجلس بأن يتم تزويده بخطة عمل للمشاريع الجديدة من قبل البلدية وعرضها في الجلسة المقبلة.
    المصدر: صحيفة عكاظ








    من مواضيع العضو :
    عقارات ذات صلة :