1. محمد - ابو احمد

    محمد - ابو احمد

    ‏8 مارس 2012
     



    مخزون الأراضي يضمن سداد ديون دار الأركان البالغة 4.6 مليار

    قال مسؤول بارز بشركة دار الأركان آ«إن مخزون الشركة من الأراضي يضمن سداد الديون البالغة 4.6 مليار ريال (1.2 مليار دولار) التي تستحق هذا العام وإن الشركة ليست في حاجة لأي دعم من الحكومة أو المساهمين لسداد الديونآ».
    وأضاف اندي رهيجا المدير المالي للشركة خلال مقابلة مع رويترز بمقر الشركة في الرياض آ«إن مخزون الشركة من الأراضي والبالغ نحو 35 مليون متر مربع يضمن الحصول على السيولة في أي وقت تحتاجه وإن تقييم الأصول العقارية للشركة سيدعم ثقة المستثمرين وسيعزز من فرصها عند التفكير في دخول أسواق الدين مستقبلاآ».
    وقال رهيجا آ«أؤكد أننا لا نحتاج للاعتماد على أية مساعدات خارجية من الحكومة أو المساهمين لسداد الصكوك ولا نسعى لذلك، بيع الأراضي سيضمن تحقيق أهدافنا وحتى إن احتجنا للمزيد من الدعم لماذا نلجأ للخارج وفي إمكاننا بيع بعض الأراضي؟آ» وحول إمكانية السعي للحصول على الدعم الحكومي قال آ«لا نحتاج لذلك، في الربع الأخير (من 2011) جمعنا 800 مليون ريال من بيع مليون متر مربع من الأراضي ولدينا 34 ـ 35 مليون متر مربع، كما نتوقع مبيعات مماثلة (للربع الرابع) في الربعين الأول والثاني، وهو ما سيكون كافيا لسداد الصكوكآ».
    المصدر: صحيفة عكاظ








    لجنة للتعامل مع ارتفاع الأسعار في رجال ألمع

    شكل محافظ رجال ألمع سعيد بن علي بن مبارك، أمس لجنة عاجلة للتعامل مع شكوى تقدم بها عدد من أهالي المحافظة من ارتفاع أسعار الأسمنت إلى جانب العشوائية في التوزيع. وأوضح ابن مبارك لـ آ«عكاظآ» أن المواطنين طالبوا بتدخل الجهات المختصة للتعامل مع ارتفاع أسعار الأسمنت والقضاء على التلاعب في التسعيرة في المحافظة، مشيرا إلى أن اللجنة المكونة من المحافظة والشرطة أوصت بتحديد موقع موحد للبيع، في بلدة الشعبين قرب الجامع الكبير وقت الأزمات فقط على أن يكون البيع تحت إشراف مندوبي المحافظة والشرطة وفق التسعيرة المحددة للأسمنت وهي 16 ريالا للكيس، على أن تقوم اللجنة بالتأشير على أذونات الفسح بعد البيع وتصديقها من الشرطة أو المحافظة، لافتا إلى أن الموقع المختار مناسب لجميع المواطنين خاصة وأنه يتميز بمساحة كبيرة تساهم في عملية انسياب المركبات دون تكدس.
    المصدر: صحيفة عكاظ








    إنتاج المصانع الجديدة لن يبدأ قبل 3 سنوات.. مختصون لـ آ«عكاظآ» :

    فتح استيراد الأسمنت ليس جديدا والحل باستمرار الدعم وتأمين الوقود

    [​IMG]

    اعتبر عدد من كبار المهندسين العاملين في مختلف الأنشطة المعمارية والهندسية أن ترحيب وزارة التجارة باستيراد الأسمنت من الخارج لحل الأزمة، أمر مهم ولكنه لن يكون له تأثيرات كبيرة على أوضاع السلعة في الأسواق السعودية. وقالوا لـ آ«عكاظآ» إن الاستيراد لم يكن ممنوعا أصلا، منتقدين قرار وقف الدعم المقدم من صندوق التنمية الصناعية لمصانع الاسمنت، ودعوا إلى اجتماع يجمع المنتجين والمستهلكين والمقاولين وملاك الكسارات الخرسانية والجهات الأخرى كوزارة التجارة والصندوق لمناقشة الأمر.
    ودعا رئيس لجنة المكاتب الهندسية في غرفة جدة الدكتور مهندس يحيى كوشك إلى إعادة النظر في قرار وقف الدعم عن مصانع الاسمنت خصوصا الجديدة منها والتي مازالت في طور الانشاء، مشيرا إلى أن مثل هذا القرار سيكون له أثره السلبي على عموم المستهلكين، خصوصا في ظل المشاريع الضخمة القائمة حاليا والمتوقع البدء فيها قريبا في معظم مناطق المملكة. وقال آ«لا بد من اجتماع يضم الجميع يناقش فيه هذا الامر ويتم فيه التوصل الى ما يحفظ مصلحة الجميعآ».
    من جانبه قلل رئيس لجنة الخرسانة الجاهزة في غرفة جدة سعيد بن عبد الله الخبتي من قرار قتح باب الاستيراد، مشيرا الى أن مصانع الخرسانة في المنطقة الغربية تستورد بالفعل الاسمنت خصوصا نوعيات (الكلينكر) من الأردن في كثير من الأحيان عندما يفقد من السوق المحليآ»، موضحا أنه يتم استيراده بسعر عال يصل إلى 320 ريالا للطن. وأكد أن مشكلة مصانع الاسمنت وخصوصا ما هو موجود منها في المنطقة الغربية تعود إلى نقص الوقود، مؤكدا أنه عند توفير كميات الوقود اللازمة لتلك المصانع لا تظهر أي مشاكل.
    وقال آ«مهما فتح الباب أمام الاستيراد فلن يكون حلا مجديا ولكن دعم المصانع في كل منطقة وجعلها قادرة على إنتاج ما يكفيها هو الحل ونحن هنا في الغربية كنا أول من شهد بدايات أزمات الاسمنت وكنا نضطر للشراء من المنطقة الوسطى وغيرها من المناطق والتي بالتالي بدأت تشهد نفس الإشكاليةآ». ورأى أن ايقاف الدعم وعدم توفير الوقود لا يخدم المستهلك والسوق حاليا خصوصا بالنسبة إلى المصانع الجديدة في جنوب المملكة ويلزم تدخل الجهات العليا في الدولة لتوفير الوقود للمصانع خصوصا وان حجم الطلب متنام على السلعة بشكل كبير.
    أما مدير عام أسمنت ينبع الدكتور سعود إسلام فقال إن استيراد الأسمنت لم يكن ممنوعا ولكن سعر المستورد منه يفوق بكثير سعر المنتج المحلي مع أن قيمة التعرفة الجمركية له قليلة وهي 5 في المائة، مشيرا إلى أن غالبية الاستيراد تتم من مصر والسودان. وأكد أن المصانع الموجودة قادرة على سد احتياج السوق المحلي متى ما توفر لها الوقود اللازم لتشغيل خطوط الانتاج لديها، مشيرا الى أن مصنع ينبع ينتج كيس الاسمنت بسعر يصل إلى 12 ونصف ريال، والزيادة التي تتم هي من قبل الناقل. وأكد أن الرخص التي منحت مؤخرا سيستغرق المستثمر المتحصل عليها ما لا يقل عن ثلاث إلى أربع سنوات لكي يتمكن من بدء الإنتاج.
    المصدر: صحيفة عكاظ








    الشرطة: جولاتنا الأمنية تشمل جميع الأحياء

    آ«البخاريةآ» .. هنا يسكن العزّاب

    [​IMG]

    رغم الجهود الكبيرة التي تقوم بها أمانة محافظة الطائف في رصف الشوارع، وتزيينها بالورود .. حتى اشتهرت بمدينة الورد.. ومن ضمنها الطريق المؤدي إلى شارع أبوبكر الذي تلاحظ فيه نظافة الشارع وتشجيره ورصفه بطريقة جميلة ورائعة، لكن ما إن تضطر للاتجاه يمينا حتى تفاجأ بشوارع ضيقة، وحي ممتلئ بالعمالة الوافدة والمخالفين لنظام الإقامة، حتى أن غالبية لوحات المحلات التجارية تكتب بـآ«الأوردوآ» ما ينسف كل جهود البلدية المعمولة في الشوارع الرئيسية، إنه حي آ«البخاريةآ» ويقال إن السبب في تسمية الحي بهذا الاسم هو أن الجالية التركستانية تقطن في ذلك الحي منذ 95 عاما.
    جولة آ«عكاظآ» في حي البخارية أكدت سيطرة العمالة بنسبة 75% على كافة المحلات التجارية، حتى أن الزائر يبدأ يشعر بالقلق في ساعات متأخرة من الليل.. ويجد نفسه غريبا، فظاهرة المتخلفين ومخالفي نظام الإقامة والعمل في الحي تتفاقم، الأمر الذي أدى إلى تزايد معدلات الجريمة في الطائف، وظهور نوعيات جديدة من السلوك الإجرامي الذي يعد دخيلا على المجتمع الطائفي.
    وتشير بعض الإحصائيات إلى أن الجوازات بمشاركة الجهات الأمنية تلقي القبض على عشرات الآلاف من المخالفين سنويا من جميع الجنسيات.. ورغم الحملات التي تقوم بها الجوازات لتنظيف الحي من المخالفين إلا أن أزقته سرعان ما تفيض بهم مرة أخرى.. وهنا أوضح لـآ«عكاظآ» الناطق الأمني بشرطة الطائف المقدم تركي الشهري أن الجهات الامنية المعنية بالمحافظة تقوم بالتعاون مع الجهات المختصة بتنفيذ العديد من الحملات الامنية على مدار العام خصوصا على المواقع التي تنتشر بها العمالة المخالفة لنظام الاقامة بجميع الاحياء ومنها حي البخارية، وهي تعد امتدادا لما سبقها من حملات أمنية. وأكد الشهري أن الحملات اسفرت بحمد الله عن القبض على العديد من المخالفين لنظام الاقامة والمقيمين بالبلاد بطريقة غير نظامية باعتبارهم مخالفين للنظام، ويتم ابعادهم إلى بلدانهم بعد التثبت من عدم تورطهم في أية قضايا جنائية، والاحصائيات تثبت ذلك، مشيرا الى أن وعي المواطنين وتضافر جهودهم مع رجال الأمن والمتمثل في عدم نقل مثل هؤلاء المخالفين، أو ايوائهم أو تشغيلهم، أو التستر عليهم له دور ايجابي لا بد من الاشارة اليه.
    وبالعودة إلى تاريخ حي البخارية الذي يعد من اقدم الأحياء بالطائف فقد كان يسمى قبل آ«البخاريةآ» حي آ«الشهداء القديمآ»، حتى اصبح يسمى الآن حي آ«الشرقية 1آ».. وكل ذلك لم يغير على طول الزمان من سيطرة العمالة على الحي الذي يقع في منطقة مركزية ومهمة في المحافظة، ويعتبر من أقدم أحياء مدينة الطائف. أهالي الحي مثل عثمان الحارثي، عبدالله الغامدي، وأحمد المالكي يشكون من شعبية الحي، وتكدس العمالة فيها، حتى أصبح الحي مرتعا لهم، ويقولون إن معظم العمائر فيه قديمة وشوارعه ضيقة.. مشيرين إلى أن بعض الشوارع الفرعية يتم قفلها بوقوف السيارات ما يعطل وصول سيارات الدفاع المدني أو سيارات الاسعاف، والدوريات والخدمات.. كما شكا الأهالي من تفاقم شقق العزاب في الحي، وكثرة العمالة الوافدة المتخلفة.
    آ«عكاظآ» التقت كذلك بعمدة الحي سلطان حسين الداموك وقال إن حي البخارية من أقدم أحياء مدينة الطائف، وقد أطلق عليه عدة أسماء منها: الحفر، المصانع، محلة الشهداء، حارة البخارية، حي الشهداء القديم، حي الشرقية 1.
    وبالحديث عن العمالة المنتشرة في النادي قال الداموك إن مجموع عدد العمال في الحي يصل إلى 800 عامل، 90% منهم وافدون، مشيرا إلى أن في الحي أكثر من 82 محلا تجاريا مخالفا. وعن أسباب تكدس هذه العمالة في الحي وممارسة مختلف أنواع الجريمة والإفساد والمخالفات، قال الداموك إنه بعد الدراسة التي شارك فيها عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة، مثل محافظة الطائف، شرطة المحافظة ممثلة في قسم الفيصلية، بلدية غرب الطائف، مكتب عمدة الحي، وزارة التجارة، هيئة الأمر بالمعروف، ولجنة التستر؛ ظهر أن هناك عدة أسباب من أهمها: مكاتب العقار المنتشرة في الحي حيث تخصص بعض هذه المكاتب في القيام بالاستثمار في البيوت القديمة، والمهجورة، والعمائر الشعبية القديمة جدا، وذلك بشرائها أو استئجارها، أو باستثمارها، وبعد ترميمها ترميما بسيطا يقومون بتأجيرها.
    أما طرق التأجير التي تشجع على السكن فإنهم يؤجرون بالغرفة، والشقة، حتى أسطح العمائر، والبدرومات حولوها غرفا سكنية للعزاب، يؤجرون كل من يرغب بالسكن سواء كان رجلا أو امرأة، متسللا، أو متخلفا، أو هاربا من كفيله، أو من أرباب السوابق المهم أن يدفع الإيجار، ويقومون بتزوير عقود الإيجار وغيره، ويتسترون على سكن العمالة المخالفة، مشيرا إلى أن مكاتب العقار المخالفة هي ثغرات أمنية خطيرة على الأمن والمجتمع.. والمفاجأة الكبرى كما يقول الداموك أنه عندما قامت إدارة البحث الجنائي بحملة تفتيش على المكاتب العقارية في الحي اتضح أن جميع مكاتب العقار مخالفة، حيث إنها مسجلة بأسماء أشخاص فيما الذين يديرونها ويعملون فيها أشخاص آخرون غير أصحابها، وبذلك أغرقوا الأحياء الشعبية بالعمالة، وبجميع أنواع الجريمة. واقترح الداموك ضرورة القيام بحملة تنفيذية مكثفة من الجهات ذات العلاقة، وترحيل العمالة الوافدة القاطنة بهذا الحي، وعقد لجان وتكليفها بإغلاق المساكن والمحلات التجارية المخالفة، مع تكثيف تواجد دوريات الجهات الأمنية والمسؤولة، وتفعيل دور مكتب العمدة في سعودة المحلات التجارية.
    الإدارة العامة للعلاقات العامة بأمانة الطائف كشفت لـآ«عكاظآ» عن وجود خطة تطويرية جديدة للأحياء العشوائية، ومنها حي البخارية، وسيتم الإعلان عنها قريبا، مشيرة إلى أن الخطة ستساهم بشكل كبير في تنظيم الشوارع والمنازل، والأزقة، وستساهم بشكل كبير في القضاء على العمالة المتخلفة التي تنتشر في تلك الأحياء، وتختبئ في منازل مهجورة.
    المصدر: صحيفة عكاظ








    الصحية: اكتمال مباني التمريض الرئيسية وطرح تنفيذ الأبراج قريباً

    أسئلة حائرة عن ملايين تطوير إسكان مستشفى المدينة

    [​IMG]

    على الرغم من إعلان صحة المدينة المنورة تخصيص 152 مليون ريال في ميزانية العام الماضي لإحلال وتطوير البنية التحتية بمستشفى الملك فهد والإسكان، إلا أن المظهر العام لإسكان منسوبي المستشفى يكشف الفجوة بين مستوى التخطيط لتلك المشاريع وآلية تنفيذها، فقد ظلت 40 بناية سكنية يضمها السكن الداخلي لمنسوبي المستشفى على حالها منذ عدة سنوات، ولم يعكس حجم الإنفاق والمخصصات التي وفرتها الدولة ممثلة في وزارة الصحة أدنى تطوير لمباني الإسكان وإعادة تأهيلها.
    وكشفت جولة قامت بها آ«عكـاظآ» مؤخرا داخل سكن مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة عن تدني مستوى النظافة وتذمر السكان من الانقطاع المتكرر للمياه، وسوء المرافق الخدمية والنظافة بشكل عام في الإسكان المخصص لمنسوبي المستشفى من كوادر طبية وإدارية، كما لم تشهد الأشهر الماضية تنفيذ أي مشروع يتعلق بصيانة مرافق المستشفى العامة أو تطويرها طبقا لما جاء في جدول توزيع مخصصات الميزانية التي أعلنتها مديرية الشؤون الصحية.
    وأفرزت الجولة العديد من الأسئلة والاستفهامات التي تتعلق بإعادة تأهيل وترميم المباني والمرافق العامة، الشوارع الداخلية، المسجد، المسبح، المزروعات، الأماكن الترفيهية، ووحدات الكهرباء.
    وذكر عدد من سكان المستشفى أن السكن لم يطرأ أي تبدل إيجابي على حاله منذ سنوات، وظل يفتقد لكل مقومات الإسكان الضرورية من مسطحات خضراء، وصيانة الشوارع وتهيئتها، وتخصيص أماكن ترفيهية للأطفال، مطالبين باستغلال المساحات الكبيرة الواقعة بين الوحدات السكنية لتنفيذ مشاريع تجميلية والشروع في تطوير وتأهيل المباني القديمة والمرافق العامة.
    وذكر الشاب سامي الحربي الذي يقطن السكن منذ سنوات، أن قاطني الإسكان الذي مضى على إنشائه ما يقارب ثلاثة عقود يعانون من سوء مستوى الصيانة والانقطاع المتكرر للمياه.
    من جهته، أوضح مدير عام الشؤون الصحية في المدينة المنورة الدكتور عبدالله الطايفي، أن الشؤون الصحية ممثلة في إدارة الإسكان بالمنطقة، أكملت عملية تجهيز مباني سكن التمريض الرئيسي بالمنطقة التي تعد أكبر مبانٍ سكنية، وكذلك نقل ممرضات المستشفيات الداخلية والمراكز الصحية إلى السكن الجديد المجهز بجميع الإمكانيات اللازمة والبيئة الجيدة للسكن.
    وأوضح أحمد ناجي الينبعاوي مدير إدارة الإسكان بالمنطقة أنه تم نقل ما يقارب 500 ممرضة في ثلاثة مبانٍ سكنية و20 طبيبة في مبنى سكني رابع، وكذلك جار الآن استئجار عدد ثلاثة مبان سكنية للأعداد المتبقية بسكن مستشفى الملك فهد من غير المسلمين، وقد تم الإعلان في الصحف الرسمية عن حاجة المنطقة لذلك، ونحن الآن في طور استكمال الإجراءات النظامية، مشيرا إلى أن ذلك يأتي من منطلق الحرص على إنهاء معاناة التمريض في سكنهم السابق، بتسخير كامل الإمكانيات لإتمام عملية النقل وتوفير جميع التجهيزات اللازمة والاحتياجات داخل المباني السكنية وكذلك المواصلات والإعاشة والترفيه. وأكد أن المرحلة القادمة سوف تشهد تجهيز مبانٍ أخرى لما يقرب من 300 ممرضة من الديانة غير المسلمة.
    وأشار الينبعاوي إلى أنه جار طرح الشروط والمواصفات لمشاريع إنشاء مبان سكنية عبارة عن أبراج وفق التصاميم المعتمدة وحسب الفئات، إضافة أنه يجري حاليا طرح مشروع سكن لمركز القلب بالمدينة المنورة بقيمة 30 مليون ريال ومدة التنفيذ 24 شهرا، وسيطرح للترسية قريبا.
    المصدر: صحيفة عكاظ








    من مواضيع العضو :
    عقارات ذات صلة :
  2. قحوان

    قحوان

    ‏8 مارس 2012
     
    رد: الأخبار العقارية الأربعاء 8-3-2012

    شوكراااااا
  3.  
    رد: الأخبار العقارية الأربعاء 8-3-2012

    بالتوووووووووووووفيق