1. الساهر

    الساهر

    ‏9 مايو 2011
     

    حي النكاسة
    من الأحياء الحديثة بمكة المكرمة يتبع الحي للمسفلة ويقع في الجزء الجنوبي من المسجد الحرام يحده شمالاُ المسفلة ودوار كدي , وجنوباً الكعكية , وشرقاً كدي , وغرباً كدي المسفلة وإمتداد شارع منصور.

    وسمي الحي بقوز النكاسة والاسم محرف من الأصل كما أشار المؤرخ الشيخ عاتق البلادي رحمه الله
    ( قوز المكاسة ) رمل إلى جوار كدي بمسفلة مكة ، ولعل المكوس تؤخذ عنده من حجاج اليمن، والعامة تخطئ في اسمه فتقول قوز النكاسة.

    ويقال ان هذا الحي كاملاً كان مملوك للشيخ الكعكي والذي أطلق حي الكعكية نسبةً إليه وقد باعه وتناقل بيعة حتى سكنه الاسيويين.

    وعند دخولك لهذا الحي ترى العجب العجاب, فالحي يقطنه الآسويون من البورماويين والبنقاله وغيرهم وتجد نفسك داخل الحي وكأنك غريب تماما.

    فترى البضائع التي تباع ربما لا تجدها في أماكن أخرى وترى خضروات وفواكه تجلب من البلاد البعيدة
    من أكل سكان الحي وترى الأسماك واللحوم والمطاعم التي تعمل ليلاً ونهاراً وترى سوء النظافة وطفح المجاري والروائح الكريهة من أرتال القمائم المكومة مما يساعد على انتشار الامراض.

    وترى العمالة الرخيصة والذين ينجزون لك الأعمال بأرخص الأسعار وترى مواد البناء وبيع الجملة والأسعار في متناول الجميع.

    وإذا أوغلت في الدخول لداخل الحارة أنتابك الخوف والوجل من ضيق شوارع النكاسة فقد استغلت المساحات جميعها, فلا تجد بقعة بيضاء فكلها دخلت في التنظيم العشوائي الذي بني في خفية من أمانة العاصمة, وتجد المنازل الشاهقة التي بنيت طبقاً عن طبق وتمشي داخل تلك الشوارع ولا يحق لك السؤال فكأنك غريب أو عابر سبيل ( والغريب يكون أديب ) كما يقولون.

    وتجد دكاكين لبيع ما يسمى بالتنبول، وأشرطة الأغاني الصاخبة والملابس الهندية وغيرها.

    واللافت للنظر كثرت المساجد في الحي فلا تكاد تمر من شارع حتى تجد أمامك مسجد مما يدل على حرصهم على بنائها وحتى الأسواق الداخلية تفرش المفارش أثناء أداء الصلاة ولها مكبرات صوت للنداء.

    ومن الملفت للنظر التعاون المنقطع النظير لدى أهل تلك الجاليات في التنبيه للأخطار المحدقة بهم وهي
    قدوم فرق أمانة العاصمة أو الدوريات الأمنية فتجد الإشارات الصوتية والضوئية والاصطلاحات المتفقة والمساعدات التي تبذل لبعضهم.

    وقد كون هذا الحي ممثلاً بالسوق والمساكن العشوائية ما تخلل من أمور مخالفة تفضي إلى أمور
    سيئة وممارسات وتعديات أمثال تمرير المكالمات والغش التجاري وتناقل الأفلام الخليعة والتزوير وغيرها.

    وقد نادت أصوات بتنظيم الحي وتخطيطه بطريقة حديثة وفتح الطرق وتصحيح أوضاع الساكنين به ووضعهم تحت مظلة النظام لمنع كثير من المشاكل التي تحصل والتعديات الحاصلة.

    بإختصار النكاسة حي من الأحياء المهملة من جميع النواحي يحتاج إلى لفت نظر والتفات حتى لا تتفاقم مشاكله.
    من مواضيع العضو :
    عقارات ذات صلة :